التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : كشفت شركة بريطانية، واقع السوق العقاري في الرياض، ونسبة ارتفاع أسعار الشقق والفلل، خلال الـ 12 شهرًا الماضية.

سبب ارتفاع الأسعار

وقال متحدث الشركة البريطانية خلال ظهوره على قناة العربية، إنهم شاهدوا نموًا كبيرًا في أسعار العقارات السكنية بالرياض، بسبب رغبة المواطنين في الانتقال من التأجير إلى التمليك.

ضغط تصاعدي كبير

وتابع المتحدث، أن الطلب قوي في الرياض حاليًا بشكل استثنائي، لأن الحكومة تضع العاصمة كمركز محوري جديد للمملكة، لذلك من نراها في الوقت الحالي هو ضغط تصاعدي كبير على الأسعار.

الأسعار تبلغ الذروة

وواصل أن الأسعار بلغت الذروة، والشقق ارتفعت خلال عام واحد بنسبة 32%، بينما ارتفعت أسعار الفلل بنسبة 21%، في الـ 12 شهرًا الماضية.

تراجع الصفقات الفعلية

وأكمل أن حجم الصفقات الفعلية في تراجع خلال الـ 6 أشهر الأولى من هذا العام، وانخفض عدد مبيعات المنازل في الرياض بنسبة 60 %، مقارنة بالعام الماضي.

هل تهدأ الأسعار؟

وحول توقعه بأن يهدأ الوضع في الأسعار، قال إن المشتري يحتاج إلى 3 لـ 4 أضعاف دخله السنوي لشراء شقة بالرياض، وفي حالة الرغبة بشراء فيلا سيحتاج إلى 8 أضعاف دخله السنوي.

أسعار جدة

وواصل متحدث الشركة البريطانية: “في جدة سيحتاج المشتري إلى 13 ضعفًا من دخله السنوي لشراء فيلا، والبيانات تشير إلى أننا قد نكون في ذروة جديدة من الأسعار”.

الزيادة السكانية

وفيما يتعلق بنقص المعروض بالقطاع السكني في الرياض، قال: “يوجد الآن في الرياض 7.5 مليون شخص، وفي 2030 متوقع أن يصل عدد السكان إلى 17 مليون شخص، ونتوقع تسليم 200 ألف وحدة سكنية جديدة بحلول ذلك الوقت، ورغم ذلك لن يكفي للنمو السكاني المتوقع”.

أسعار الشقق والفلل بالرياض

وأكمل: “القضية الأساسية هي القدرة على تحمل التكاليف، ومدى تحمل الناس في الانتقال من الإيجار إلى التمليك”، مختتمًا حديثه: “إذا كنت تبحث عن شقة في الرياض مكونة من غرفتين، ستتكلف أكثر من 750 ألف ريال، أما الفيلا 3 لـ 4 غرف، ستتكلف أكثر من مليوني ريال”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.