التخطي إلى المحتوى

تحت شعار “نتعلم لنحمي مستقبلنا”، شهدت فعاليات حملة التوعية والفحص المبكر للسكري الذي نظمته إدارة التثقيف الإكلينيكي بصحة جازان، إقبالا كبيرًا من المشاركين.

ومن المقرر أن تستمر الحملة المقامة في حديقة مركز الرعاية الصحية الأولية ببلدة البديع والقرفي بمنطقة جازان، لمدة شهر نوفمبر الحالي بواقع يومين من كل أسبوع، بحضور عدة شخصيات بارزة يتقدمهم عضو المجلس المحلي بمحافظة أبو عريش عبده بن ناصر معافا ، ومدير أكاديمية صبا الثقافية بالمنطقة حسن بن أحمد الأمير، وقائد فريق مسك التطوعي طلال بن محمد الحربي .

وأكدت أخصائية التثقيف الصحي ورئيسة فريق رواد التحول الصحي للتمكين المجتمعي نسيبة بنت علي أبو هداش، أن هذه الفعاليات تستهدف شريحة كبيرة من أبناء المجتمع وهي توعوية تثقيفية من أجل رفع مستوى الوعي حول تأثير داء السكري في المجتمع تحقيقا لرؤية المملكة 2030، ومطالبتهم بأهمية إجراء الفحص المبكر وتقديم الرعاية الصحية الكاملة والمتميزة للمرضى والذي به ومعه تتحقق جودة الحياة وتضمن الاستدامة بأعلى كفاءة.

وأكدت تخصيص أربعة أركان في فعاليات الحملة في البديع والقرفي والتي انطلقت مساء الاثنين، تتضمن ركن قياس العلامات الحيوية للفحص المبكر للسكري، وركن التوعية بمرض داء السكري وأنواعه وكيفية التعامل مع حالات الانخفاض والارتفاع والعلاجات المناسبة للمرضى ومتابعة كل حالة والمحافظة على مستوى السكر في الدم، وكذلك التركيز على الأشخاص المعرضين مستقبلا للإصابة بداء السكري من خلال التوضيح لهم في كيفية الحفاظ على صحتهم وسلامتهم من هذا المرض، وركن للتوعية بأهمية الفحص المبكر للسكري وتحديد أهم عوامل الخطر المؤدي له ومنها اعتلال الشبكية والأوعية الدموية واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة معها.

فيما الركن الأخير يحتوي على التثقيف بأهمية أدوية الأونسولين لمرضى داء السكري وكيفية حفظ هذه الأدوية وأماكن حقنها الصحيحة والسليمة والوصول مع هؤلاء المرضى لتحديد الأهداف المناسبة لمتابعة حالاتهم وتعزيز الوعي الصحي لهم، وإرشادهم بطرق الوقاية الضرورية التي تساعدهم ممارسة حياتهم بشكل لائق وسليم دون أدنى مضاعفات صحية .

وكشفت الأخصائية أبو هداش أن هذه الفعاليات تعد من المبادرات الصحية التثقيفية والتي شارك في تنفيذها عدد من الأخصائيين والأخصائيات والمتطوعين والمتطوعات بالتنسيق والتعاون مع مركز الرعاية الصحية الأولية بالبديع والقرفي وجمعية رواد الشبابية المتمثلة بفريق مسك التطوعي، مثمنة جهود كافة العناصر المشاركة في هذه الحملة التوعوية والتثقيفية  في مساهمة منهم لبناء مجتمع يهتم بتفعيل الثقافة الصحية وممارستها في حياته اليومية والتغلب على كل الظروف والتحديات والاستفادة من جميع الخدمات الطبية والرعاية الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *