التخطي إلى المحتوى

قال رئيس الوزراء النرويجي جوناس جار ستوير اليوم الاثنين، بعد اجتماع هاتفي مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إن النرويج والاتحاد الأوروبي اتفقا على إجراء حوار أوثق بشأن مقترحات لحل أزمة الطاقة في أوروبا.

وقال ستوير في بيان: “ندخل المحادثات بذهن متفتح، لكننا متشككون في تحديد سعر أقصى للغاز الطبيعي.. السعر الأقصى لن يحل المشكلة الأساسية، وهي أن هناك القليل من الغاز في أوروبا”.

وكان وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي طلبوا الأسبوع الماضي من المفوضية الأوروبية، اقتراح سقوف واسعة لأسعار الغاز.

أضاف ستوير: “لقد اتفقنا على إجراء حوار أوثق مع الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بالمقترحات المطروحة على الطاولة”.

أصبحت النرويج، وهي ليست عضوًا في الاتحاد الأوروبي، أكبر مورد للغاز في الاتحاد بعد أن خفضت روسيا الصادرات في أعقاب حرب أوكرانيا، مما أعطى الدولة الاسكندنافية دخلاً قياسيًا من صناعة البترول مع ارتفاع الأسعار.

وبينما تهدف النرويج إلى أن تكون موردًا موثوقًا به للغاز إلى أوروبا، يجب تحديد شروط التجارة من خلال المفاوضات بين الشركات التي تضخ منتجات الطاقة والشركات التي تشتريها، بحسب ما قالته النرويج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.