التخطي إلى المحتوى

زفّ منتخب المغرب الأول لكرة القدم، بشرى سارة إلى النصر، بالتزامن مع معركته القضائية، ضد النجم الكبير عبدالرزاق حمد الله، قلب هجوم نادي الاتحاد.

وحمد الله البالغ من العمر 31 سنة، لعب في صفوف نادي النصر، في الفترة من أغسطس 2018 إلى نوفمبر 2021، قبل أن تقوم إدارة مسلي آل معمر، بفسخ عقده رسميًا؛ بحجة سلوكياته المشينة.

اقرأ أيضًا

بعد استئناف وادا.. هل يشارك فهد المولد في كأس العالم

وبعد فسخ عقده.. انتقل النجم المغربي الكبير، إلى قلعة العميد؛ وسط معركة قضائية بين اللاعب وقلعة العالمي، أمام مركز التحكيم الرياضي السعودي، والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

* المغرب يصدم الاتحاد ويسعد النصر.. “إدانة حمد الله رسميا”

وفي هذا السياق.. أعلنت صحيفة “هسبورت”، استبعاد وليد الركراكي، المدير الفني لمنتخب المغرب الأول لكرة القدم، النجم عبد الرزاق حمدالله، من القائمة النهائية، التي ستشارك في كأس العالم “الدوحة 2022”.

وخلال الساعات الماضية.. ترددت أنباء قوية، عن وضع اسم حمد الله، في قائمة المغرب “الأولية”، التي تستعد للمشاركة في بطولة كأس العالم، التي تستضيفها الدوحة القطرية، في الفترة من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

طالع أيضًا

باهيا البرازيلي يهدد هجوم النصر.. عودة تاليسكا إلى بلاد السامبا

وكشفت الصحيفة، عن أن سبب استبعاد حمد الله، من القائمة النهائية للمنتخب المغربي؛ هو رغبة الجهاز الفني، في الحفاظ على الروح الجيدة للمجموعة، وتجنب وجود أي مشاكل في غرفة الملابس، نظرًا ل”مزاج اللاعب المتقلب”.

وهذه الأسباب التي اعتمد عليها منتخب المغرب؛ بمثابة المساعدة المباشرة لنادي النصر؛ من أجل إثبات “إدانة” حمد الله، على ارتكاب أفعال مشينة، أدت إلى فسخ عقده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *