التخطي إلى المحتوى

كشف يحيى الكومي، رئيس الإسماعيلي، السبب الحقيقي وراء إقالة حسني عبدربه، مدير الكرة، بعد مباراة واحدة فقط من الموسم الجديد، فيما طلب من أحمد مدبولي، لاعب الفريق، التضحية والبقاء في صفوف الدراويش.

وخسر الإسماعيلي بهدف على يد الأهلي في الجولة الأولى من الدوري المصري يوم الأربعاء الماضي، فيما أعلن النادي بعدها بساعات إقالة عبدربه من منصبه كمدير للكرة.

وقال الكومي، في تصريحات لقناة “أون تايم سبورتس 1″، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، “أزمة ملابس الفريق هي (القشة التي قصمت ظهير البعير) بالنسبة لحسني عبدربه، لكنه في الأساس تجاوز حدوده كمدير كرة، لهذا قررنا إقالته”.

وأضاف “لكل مرحلة رجالها، حسني عبدربه غير مناسب لهذه الفترة، هذه مرحلة خوان جاريدو، فضلنا أن يخوض المدرب الإسباني التجربة كاملة بمفرده وبدون مدير كرة كما طلب”.

وتابع “أوجه شكري وتحياتي لحسني عبدربه، وأتمنى له التوفيق، هو في اليوم التالي ظهر محللًا في الفضائيات، وبالتالي فلديه عمل بديل، مصلحة الإسماعيلي أكبر مني ومنه، علينا التضحية من أجل النادي”.

وفي شأن آخر، أوضح الكومي “تجديد عقد أحمد مدبولي سيكون صعبًا لأنه يملك عدة عروض، لديه موسم واحد فقط في عقده، وهو يقول لنفسه “سأقضي الموسم بالطول والعرض” كي يرحل مجانًا في الصيف”.

وواصل “أتمنى أن يضحي مدبولي من أجل النادي، وسنقدم له عرضًا أفضل من راتبه الحالي، وأقول له (عصفور في اليد أفضل من 10 على الشجرة)”.

وأكمل رئيس الإسماعيلي “لدي طموح أن نحصد بطولة هذا الموسم، سواء الدوري أو الكأس، ونحن نضحي وندفع أموالًا من جيوبنا من أجل الفريق”.

واختتم تصريحاته بالقول “سعيد بجماهير الإسماعيلي في مباراة الأهلي، لأنها لم تطلق ألفاظًا بذيئة، وأتمنى من جماهير الأهلي أيضًا ألا توجه السباب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *