التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد: كشف خبراء عن علامات خفية تظهر قبل شهور أو حتى فترة أطول، من التعرض لنوبة قلبية.

وقال الدكتور زي جيان شو من هيئة الصحة Sutter Health إن “غالبية” النوبات القلبية تظهر أعراضا نموذجية مثل الذبحة الصدرية (ألم في الصدر) وخفقان القلب وضيق التنفس والتعرق البارد.

ولفت إلى ستة “أعراض غير نمطية” أخرى للحدث المميت، وتشمل التعب، والشعور الغامض بعدم الارتياح، والانزعاج المبهم، وآلام البطن، وآلام الظهر، والانخفاض العام في القدرة على التحمل، مبينا أن بعض الأشخاص يكون لديهم عدد من هذه المجموعات من الأعراض منذ “شهور” أو “حتى قبل النوبة القلبية بفترة أطول.

ويشرح الدكتور شو: أن النوبة القلبية يسبقها الإصابة في الشريان التاجي، وفي هذه الحالة، يضيق الشريان بمرور الوقت. وعندما يضيق الشريان إلى أكثر من 70%، ستبدأ الأعراض التحذيرية في الظهور في وقت مبكر، خاصة مع المجهود البدني”.

ويحدث مرض الشريان التاجي عادة بسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول “الضار” في الدم، وهذا قد يسبب نوبة قلبية بعد أشهر أو حتى سنوات من الإصابة بمرض الشريان التاجي.

كما يمكن أن تحدث النوبات القلبية بسبب عدم تلقي القلب للأكسجين الكافي على الرغم من عدم وجود انسداد كامل في الأوعية الدموية. ومن المعروف أن نقص الحديد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

ويستخدم الحديد في صنع خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم. وعندما تكون المستويات منخفضة، تكون كذلك مستويات خلايا الدم الحمراء. ونقص الأكسجة هو سبب آخر للنوبة القلبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *