التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – صرح عضو الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز يوم الجمعة مؤكدًا على أن الفائدة الأمريكية يجب أن تتوقف فوق 4.50% في بداية العام المقبل. والفائدة فوق هذا المعدل بقليل ستكون قادرة على تقييد النمو وتخفيض التضخم.

صرح إيفانز اليوم قائلًا: “تفريغ شحنة خفض فائدة كبيرة في بداية كان قرار حكيم، بالنظر إلى مدى انخفاض الفائدة دون المعدل الطبيعي (وهو المعدل الذي يتكافئ فيه النمو مع الفائدة).” ولكن الصعود فوق هذا المستوى سيكون مكلفًا، وهناك حالة من عدم اليقين حيال حجم السياسة التشديدية الواجب، ولهذا يجب أن نتمهل قليلًا حتى نستطيع تقدير أين نقف، ودراسة التطورات والبيانات الواردة إلينا.

جاءت التصريحات عقب تصريحات مشابهة من عضوة الاحتياطي الفيدرالي، ماري دالي، والتي قالت إن الفائدة يجب أن تتوقف عن الارتفاع، لأنه قد نجد أنفسنا بنهاية المطاف قد بالغنا بتشديد السياسة النقدية.

ويبدو بأن إجماع الفيدرالي الآن على المحك مع اختلاف النبرة بين رؤساء البنوك الإقليمية التابعة للفيدرالي.

وعقب هذه التصريحات تراجع توقع السوق لقرار ديسمبر المقبل، لينخفض النطاق من 75-100 إلى 75-50 نقطة.

وارتفعت الأسهم الأمريكية بقوة، لتصل مكاسب لـ 750 نقطة أساس.

فيما تراجع الأمريكي، الذي يعتمد على فائدة الفيدرالي للارتفاع إلى 111.778.

وانطلق بارتفاع فاق 1.66%، ليسجل مستويات 1,655، بعد أن حوم قرب مستويات 1,620.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *