التخطي إلى المحتوى

عثرت الجهات الأمنية في السعودية على جثة شاب (معلم) داخل مركبته بمواقف منتزه شاطئ حنيش البحري الواقع شمال مدينة القنفذة.

من جهتهم، كشف أقارب المعلم حسن شبيلي المتوفى يوم الجمعة الماضي داخل مركبته أمام أحد شواطئ محافظة القنفذة، أنه أجريت له مؤخرًا عملية قسطرة للقلب.

طبيبه حذره

وأكدوا أن طبيبه منعه بعدها من قيادة مركبته بمفرده مع ضرورة وجود مرافق له نتيجة وضعه الصحي، وأشاروا إلى أنه كان يعاني من أمراض مزمنة كالضغط والسكر، بالإضافة إلى مشاكل صحية بالقلب.

كما أوضحوا أن وضعه الصحي دفعه قبل أسبوعين لزيارة طبيب القلب في أحد مستشفيات جدة، حيث تعرض حينها لحالة إغماء وهو داخل المستشفى وتم تنويمه يومين على إثرها.

خرج دون اصطحاب أحد

ولفتوا إلى أن شبيلي كان متبعاً لنصائح طبيبه بعدم قيادة مركبته بمفرده، إلا أنه يوم الجمعة الماضي اشتاقت نفسه للبحر كما اعتاد فخرج دون أن يصطحب معه أحدا.

وأكدوا أنه حينما كان أمام الشاطئ وحيداً بسيارته حل أجله في تلك الساعة، وذلك بعد أن عادت له الإغماء من جديد وبشكل أشد دون ملاحظة أحد من المارة له.

يذكر أن تقرير الطب الشرعي أكد أن وفاة شبيلي كانت نتيجة نوبة سكر شديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.