التخطي إلى المحتوى

يفتح النادي الأهلي خزائنه لاستقبال 500 ألف دولار خلال الأيام المقبلة، وذلك بعدما أعلنت إدارة نادي النجم الساحلي التونسي استعدادها دفع قيمة القسط الثاني من الغرامة الموقعة عليهم في قضية اللاعب سليماني كوليبالي.

وقال قيس بن أحمد، المتحدث الرسمي باسم النجم الساحلي أن الإدارة الجديدة للنادي برئاسة عثمان جنيح تسعى حاليًا إلى غلق العدد الأكبر من الملفات.

وأضاف المتحدث الرسمي في تصريحات نقلتها إذاعة آي إف ام التونسية أن ملف اللاعب الإيفواري الهارب من صفوف القلعة الحمراء، سليمان كوليبالي يحظى بأولوية قصوى لدى إدارة النجم الساحلي.

وأشار قيس بن أحمد في تصريحاته أن ناديه مُطالب بدفع مبلغ قدره 500 ألف دولار للأهلي قبل نهاية شهر أغسطس الجاري، وهي قيمة القسط الثاني من العقوبة الموقعة على النادي التونسي.

وأتم قيس تصريحاته مؤكدًا أن إدارة النجم الساحلي تعمل على رفع منع الفريق من قيد صفقاته الجديدة، وذلك عن طريق إنهاء العديد من العقوبات الموقعة عليه، مُشيرًا إلى أن ذلك قد يحدث في سوف الانتقالات المقبلة على أقصى تقدير.

يُذكر أن النادي الأهلي كان قد طارد سليماني كوليبالي قضائيًا في الفيفا على مدار السنوات الماضية، حتى حصل على حكم لصالحه بتغريمه مليون و436 ألف دولار، قام بعدها النجم الساحلي بالتفاوض مع إدارة القلعة الحمراء لتقسيط ذلك المبلغ، من أجل السماح للاعب بالمشاركة في المباريات.

الجدير بالذكر أن كوليبالي البالغ من العمر 27 عامًا كان قد رحل عن صفوف النجم الساحلي بنهاية الموسم الماضي، وانتقل منذ عدة أسابيع إلى فريق كارموتيسا القبرصي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.