التخطي إلى المحتوى

(CNN)– قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الجمعة، في أول تصريحات له عقب الهجوم المضاد الناجح الذي شنته كييف ضد القوات الروسية في شمال شرق أوكرانيا، إن “الهدف الرئيسي من العملية العسكرية الخاصة لم يتغير”، في إشارة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأضاف بوتين، خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة منظمة شنغهاي للتعاون في أوزبكستان، أن “الهدف الرئيسي لا يزال يتمثل في تحرير إقليم دونباس بأكمله”، وتابع أن روسيا “ليست في عجلة من أمرها”.

وذكر الرئيس الروسي: “هذا العمل مستمر رغم هذه المحاولات للهجوم المضاد من قبل الجيش الأوكراني، عمليتنا الهجومية في دونباس نفسها لا تتوقف، إنها مستمرة تسير بخطى بطيئة، لكنها مستمرة، والجيش الروسي يحتل تدريجيًا مناطق جديدة”.

وقال بوتين إن “سلطات كييف تخلت عن جميع الاتفاقات، وأعلنت أنها لن تسعى إلى أي اتفاقات مع روسيا، لكنها ستسعى إلى تحقيق النصر في ساحة المعركة”، وأضاف: “حسنًا إنهم الآن يحاولون فقط القيام بذلك من خلال شن هذا الهجوم المضاد، دعونا نرى كيف سينتهي هذا.”

يذكر أن هذا الشهر شهد خسائر استراتيجية ضخمة للكرملين حيث نفذت أوكرانيا هجمات مضادة في الشمال الشرقي والجنوب.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأربعاء، إن أوكرانيا استعادت ما مجموعه 8000 كيلومتر مربع (حوالي 3088 ميلا مربعا) من الأراضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.