التخطي إلى المحتوى

صدمت الفنانة السورية ​أنجي خوري​ المتابعين، بسبب تغير صفحتها الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير.

فبعد أن كانت تتقصد أن تنشر صوراً فاضحاة لها وأن تثير الجدل بإطلالاتها العارية، تحولت لنشر صور بملابس محتشمة فقط، وبلوك جديد للغاية.
الجمهور عبر عن إستغرابه من تحولها هذا، وتساءلوا ما إذا كانت تصريحاتها السابقة عن الفنان المعتزل ​أدهم نابلسي​ وحبها له علاقة.

وقد فاجأت أنجي خوري الجمهور سابقاً بنشرها صورة جديدة إستعرضت فيها وشمها الجديد على إصبع يدها، وهو إسم أدهم، وأشارت في منشورها، إلى الحساب الرسمي لأدهم نابلسي.
أحدثت الصورة بلبلة كبيرة بين المتابعين الذين إنهالوا عليها بالشتائم، معتبرين أن أدهم لن يبادر للتحدث معها بعد هذه التصرفات.
وكانت قد تحدثت إنجي خوري عن توبتها في مقطع فيديو قالت فيه إنها مستعدة أن تتوب إلى الله، وأن ترتدي الحجاب في حال يوافق الفنان المعتزل أدهم نابلسي على الزواج منها، وقالت:”بتعرفوا إذا أدهم نابلسي بيتجوزني، أنا بتحجب وبلبس خمار وبروح بصلي وبتوب وما بدي التيليفون حتى…بس بدي يتجوزني”، وتابعت حديثها وقالت:”يقبرني ما أجملوا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.