التخطي إلى المحتوى

وأوضحت باتريشيا في تصريحات تلفزيونية أنها مرت بأوقات صعبة من الناحية المادية، مؤكدة أنها “محطمة” و”تعيش في فوضى منذ 3 سنوات”، بينما لم تتلق مساعدة من شقيقتها عارضة الأزياء الإسبانية الثرية.

وتابعت: “أنا محطمة وأختي لا تساعدني. من يؤلمني أكثر هم أطفالي لا أنا. في النهاية يمكنني تناول كسرة خبز، لكن ماذا عن أطفالي الذين هم أبناء أختها؟”.

وقالت باتريشيا لشرح وضعها المادي الصعب: “أحيانا أملك ما يكفيني لأتناول الطعام وأحيانا لا أملك. أحيانا أملك ما يكفيني لدفع إيجار بيتي وأحيانا لا أملك”.

 

وتابعت: “كأخت أنا لا أتوقع كل هذا”.

ومنذ وفاة الوالد قبل 3 سنوات، زادت الخلافات بين الأختين وفقا لتقارير صحفية، لكن باتريشيا لم تتوقف عن الاستغاثة، مضيفة: “جورجينا. أنا بحاجة إلى المساعدة. أنتِ أختي”.

واستطردت: “أعلم أن ليس عليها أي التزام أو مسؤولية (تجاهي)، لكن بما أنها داعمة وجيدة جدا مع الآخرين، فعلى الأقل يجب أن تكون مع أبناء أختها. إذا كنت لا تريدين أن تكوني معي فكوني مع أبناء أختك”.

وكانت باتريشيا عرضت نفس شكواها أمام الإعلام في وقت سابق، مشيرة إلى أن جورجينا صاحبة الـ28 عاما “تخلت عنها” بعد وفاة والدهما الأرجنتيني عام 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *