التخطي إلى المحتوى

نفت مصادر مقربة من عائلة المواطن السعودي، الذي قُتل الأربعاء الماضي في تونس على يد شقيق زوجته، صحة ما تم تداوله حول أن زواج المواطن غير معلن وأنه تواجد في تونس لرؤية زوجته.

وأكدت المصادر لـ”أخبار  24” أن المواطن مقيم في قطر مع زوجته الأولى القطرية (الموظفة هناك) وأبنائه الأربعة الذين هم من مواليد قطر، مشيرين إلى أن زوجته الثانية (التونسية) كانت تقيم أيضاً في قطر حيث تعمل في محل خياطة الملابس.

وأوضحت أن زواج المواطن من السيدة التونسية تم في قطر قبل ٨ أشهر وبعلم زوجته الأولى وأبنائه، حيث كان الزواج شرعياً ومعلناً وبحضور وكيل وكّله والد الفتاة،

وأكدت المصادر أن سبب ذهاب المواطن وزوجته التونسية من قطر إلى تونس؛ كان بغرض تقديم واجب العزاء في وفاة والدة زوجته.

وأكد المصدر أن القضية لا زالت متابعة حتى الآن من قبل سفير المملكة في تونس، كما تكفلت السفارة بتعيين محامٍ لمتابعة القضية.

يذكر أنه قبل أيام وصل جثمان المواطن للمملكة، وتمت الصلاة عليه فجر الإثنين الماضي في جامع الراجحي بمدينة الرياض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.