التخطي إلى المحتوى

أثار الفنان محمد عبده، جدلاً لافتاً على منصات التواصل الاجتماعي بعد مطالبته للفنان الشاب عايض يوسف الذي شاركه الغناء ضمن ليلته الغنائية بتغيير اسمه الفني إلى عايض القرني وهو الاسم الحقيقي للأخير.

وسأل الفنان محمد عبده، عايض يوسف خلال الحديث الذي جمعهما على خشبة المسرح، عن سبب عدم اختياره اسماً فنياً له غير اسمه الحقيقي ـ المطابق لأحد مشاهير الدعاة بالمملكة ـ ليجاوبه الفنان الشاب ضاحكاً “اسمي عاجبني”.

واستدرك الفنان محمد عبده الموقف داعياً عايض يوسف إلى الإبقاء على اسمه دون تغيير حتى وإن كان مطابقاً لأحد أشهر مشايخ الدعوة الإسلامية بالمملكة.

واستشهد الفنان محمد عبده في حديثه بالآية القرآنية “والله يعلم المفسد من المصلح”، في إشارة إلى أن النوايا وما تخفيه بواطن الإنسان في علم الخالق وحده.

وتحدث عبده عن قصة تاريخية حدثت له في بداية مشواره الفني، حينما طلبت منه إحدى الإذاعات تغيير اسمه بدعوى التطابق اللافت في الأسماء بين الفنان محمد عبده، وشيخ دين مصري آخر يحمل الاسم ذاته، غير أن الفنان عبده رفض الأمر وتمسك باسمه.

ونوه إلى أن هذه الحـادثة التي جرت في بداية حياته الفنية تتكرر اليوم مع عايض يوسف الذي حصد شهرة واسعة في بداية مشواره.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *