التخطي إلى المحتوى

وقّع وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي مع وزيرة العمال المهاجرين في جمهورية الفلبين سوزان أوبلي، اليوم (الثلاثاء)، مذكرة تعاون حول استئناف إرسال العمالة الفلبينية بما فيها العمالة المنزلية للمملكة.

وتوصل الطرفان إلى اتفاق على استئناف إرسال العمالة الفلبينية إلى المملكة اعتبارًا من 7 نوفمبر 2022.

وبيّنت المذكرة توافق رؤية الوزارتين في حماية الجوانب الحقوقية للعاملين، التي أشاد الجانب الفلبيني بتطورها بالمملكة، نظير ما شهده السوق من مبادرات وإصلاحات جذرية أدت إلى تعزيز حماية العمال المهاجرين بما يتفق مع المواثيق الدولية.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم الوزارة سعد آل حماد، إن استقدام العمالة الفلبينية سيكون متاحًا للأفراد والشركات.

وأوضح أن مذكرة التعاون تأتي استمرارًا للعلاقات الثنائية والتاريخية بين البلدين، وامتدادًا للتعاون الدائم بينهما في العديد من الجوانب الاقتصادية، ومن أبرزها مساهمة العاملين الفلبينيين في سوق العمل السعودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.