التخطي إلى المحتوى

قال موقع 9to5mac إن شركة أبل ربما تدفع ثمن غرورها وثقتها المفرطة في ما يخص هاتفي آيفون 14 وآيفون 14 بلس، نظراً للأرقام والإحصائيات التي ظهرت مؤخراً. ووفقاً لما قاله المحلل المعروف مينغ تشي كو، جاءت أرقام مبيعات الهاتفين مخيبة للآمال، حيث تبين أنها أسوأ من مبيعات آيفون 13 ميني وآيفون SE 3 اللذين خيبا الآمال أيضاً عندما بدأ الطلب المسبق عليهما، من جهة أخرى، يحقق موديل هاتف آيفون 14 برو ماكس مبيعات أفضل من سلفه.

وبناء على وقت التسليم المبين في متاجر الشركة عبر الإنترنت في الأسواق الكبرى، قال كو إن الموديلين الأساسيين لآيفون 14 حققا نتائج سيئة مقارنة بسلسلة آيفون 13، في المقابل، ترى أبل أن آيفون 14 برو ماكس يحقق نتائج جيدة في الطلب المسبق.

ولم يتضح ما إذا كانت أبل ستزيد من تنبؤها بخصوص شحن موديلات آيفون برو، لكن هناك تزايداً في احتمال تراجع الطلب على هاتفي آيفون 14 وآيفون 14 بلس (اللذين سجلا 45% من مبيعات آيفون 14 الإجمالية).

وقال كو إن الزبائن سيجدون هاتفي آيفون 14 الأساسيين متوفرين بسهولة في الأسواق، بينما سيكون من الصعب عليهم إيجاد هاتفي 14 برو و14 برو ماكس متوفرين بالنظر إلى الأرقام والإحصائيات الخاصة بالطلب المسبق.

والمفاجئ في الأمر أن هاتف آيفون 14 بلس الذي كان يتوقع له أن يحقق مبيعات كثيرة، جاء الطلب عليه أضعف من آيفون 13 ميني الذي اعتبرته أبل مخيباً للآمال ولغته من السلسلة الجديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.